منتديات الثانوية الأولى بتربة ترحب بك ويسعدنا انضمامك معنا



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
منتديات الثانوية الاولى بتربة ترحب بكم
على جميع الطالبات متابعة الموقع باستمرار فقد خصص لما يعود عليهن بالنفع
اللهم صلي وسلم على نبينا محمد
تتميز مدرستنا بدمج التقنية والتعلم الالكتروني

شاطر | 
 

 مفتاح نجاحك يبدأ من صورتك الذاتية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
caramel



المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 23/02/2013

مُساهمةموضوع: مفتاح نجاحك يبدأ من صورتك الذاتية    الأحد فبراير 24, 2013 1:55 pm

مفتاح نجاحك يبدأ من صورتك الذاتية ..



تعرفين ليش ؟
..

لأن كل شيء تعرفينه عن نفسك + كل مفاهيمك مسجّلة في صورتك الذاتية !
و صورتك الذاتية هذي هي اللي تحدد مستوى أدائك وفعاليتك في كل شغله تعملينها
ونتيجة لقانون التقابل فإنتِ دايما تتعاملين على المستوى الخارجي بشكل موافق لصورتك
الذاتية على المستوى الداخلي ..
فكل تحسن في حياتك يبدأ بتحسين صورتك الذاتية
خلينا نتعرف سوى على ماهية الصورة الذاتية ..
صورتك الذاتية المصغرة والكلية
إنتِ عندك صورة ذاتية كلية وعندك صور ذاتية مصغرة .. يعني ..
صورتك الذاتية الكلية تكونت بناء على مفاهيمك حول نفسك وحول قدراتك ..
تشتمل هالمفاهيم على كل خبراتك، قراراتك، تجاربك الناجحة والفاشلة، وأفكارك ومعلوماتك
وانفعالاتك وآرائك الخاصة بحياتك حتى هاللحظة ..
صورتك الذاتية الكلية هي اللي تحدد طريقة ومحتوى تفكيرك ومشاعرك حول نفسك
وكمان تقيس مدى كفاءة أدائك عموما ..
وكمان عندك مجموعة من الصور الذاتية المصغرة.. تتجمع مع بعض وتكوّن صورتك الذاتية الكلية
يعني إنتِ عندك صورة ذاتية لكل جانب من جوانب حياتك ، وهذي الصورة الذاتية الصغيرة تحدد
لط طيف تفكرين وتشعرين وكيف أدائك في هالجانب بالتحديد ..
على سبيل المثال .. صورتك الذاتية عن مدى كفاءة تعليمك ، مدى لياقتك وصحتك ، قيمتك
كصديق بالنسبة لأصدقائك ،مدى ذكائك .. وهكذا


و
غيري من مفاهيمك
حبيتي تغيرين من أدائك في جانب معين وتحققين نتائج أعلى في هالجانب ضروري تغيرين من
صورتك الذاتية (مفاهيمك عن نفسك ) في هالجانب قبل ..
وهذي المفاهيم تعد ذاتية لحد كبير وهي مش موضوعية .. لأنها ماتعتمد دايما على حقائق ..
هي تعتمد اعتماد كبير على اللي تتلقاه من معلومات وتتقبله كحقيقة .. واللي يدعمه
أحيانا أدلة مش منطقية ..
أسوء المفاهيم على الاطلاق هي مفاهيم المحدودية الذاتية من أي نوع .. وهذي المفاهيم
تؤدي لشعورك بأنك محدودة القدرات بشكل أو بآخر .. أو إنك غير كفء في منحى ما..
ونادر ماتكون هذي المفاهيم صادقة .. لكن إذا تقبلتيها على إنها حقيقة بتتحول لحقيقة
بالنسبة لك ..
عشان تحررين إمكانياتك وتنطلقين لإنجازات أكثر من إنجازاتك السابقة ضروري تتحدين
مفاهيم محدودية الذات .. عن طريق إنك تتخيلين لمدة دقيقة إن قدراتك وإمكانياتك عالية
جدا وإنك قادرة على تحقيق رغباتك..
مثلا..تخيلي إنك تستلمين ضعف راتبك .. تخيلي إنك تعيشين حياة مليانة طمأنينة وسعادة..
تخيلي إنك تنجزين إنجازات مذهلة .. تخيلي إنك تنجحين في تحقيق أهدافك ..
تخيلي الشغلات اللي تحبينها ونفسك تتقنينها وهكذا .. وعلى هالطريقة تبدين في تغيير تفكيرك
وتغيير حياتك ..


و


صورتك الذاتية ..ثلاث أجزاء
تنقسم صورتك الذاتية 3 أجزاء .. كل قسم يرتبك بالآخرين وتكوّن هالأجزاء الثلاثة
مجتمعة شخصيتك.. وهي اللي تحدد بدرجة كبيرة أفكارك ومشاعرك وأفعالك

الجزء الأول لشخصيتك ولصورتك الذاتية
هو صورتك النموذجية .. تتكون الصورة النموذجية لذاتك من كل آمالك وأحلامك ورؤاك
ومثلك العليا .. وهي محصلة كل من الفضائل والقيم والسمات اللي تثير إعجابك ( سواء
فيك أو في آخرين) .. صورتك النموذجية هي الشخص اللي تبغين بشدة إنك تكونينه إذا
قدرتي تبلغين أفضل ماعندك في كل وجه..
هذي المُثل تقوم بإرشاد سلوكك وتشكيله .. ويتمتع عِظام الرجال والنساء والقادة و
أصحاب الشخصيات المتميزة بوضوع بالغ فيما يخص قيمهم ورؤواهم ومُثلهم..
تلقاهم يعرفون أنفسهم زين.. ويعرفون وش اللي يؤمنون فيه.. عندهم معايير سامية لأنفسهم
ومايساومون في هالمعايير.. وكمان هم محددين وواضحين في تفاعلاتهم مع الآخرين ..
ويكافحون لتحقيق مُثُلهم العليا في كل شغله يعملونها ..

الجزء الثاني لصورتك الذاتية هو تصورك لشخصك
هي الطريقة اللي تشوفين فيها نفسك والطريقة اللي تفكرين فيها عن نفسك
تسمى مرآتك الداخلية.. ونظراً لقوة تصورك الشخصي لذاتك فسلوكك الخارجي دايما
يتفق مع صورتك الداخلية لذاتك ..
كل التطورات اللي تحدث في حياتك تبدأ بتطوير تصورك لشخصيتك في البداية وصورك
الداخلية تؤثر على انفعالاتك /سلوكياتك / مواقفك النفسية حتى على الطريقة اللي يستجيب
بها لك الآخرين ..
تكوين تصور إيجابي للذات يعد جانباً لا غنى عنه لتغيير تفكيرك وتغيير حياتك

الجزء الثالث لصورتك الذاتية هو تقديرك لذاتك
تقديرك لذاتك هو العامل الأهم في تحديد طريقة تفكيرك وشعورك وتصرفك
أفضل تعريف لتقديرك لذاتك هو إلى أي مدى إنتِ معجبة بذاتك ؟
كلما ارتفع إعجابك بذاتك تحسن أداؤك في أي شيء تمارسينه
وكلما تحسن أداؤك ارتفع إعجابك بذاتك .. وهكذا
تقديرك لذاتك هو مصدر الطاقة اللي يحدد مستوى ثقتك وحماسك
كلما ازداد إعجابك بذاتك ارتفعت المعايير اللي تحطينها لنفسك
كلما ازداد إعجابك بذاتك صارت أهدافك أكبر وزاد معها إصرارك على تحقيقها
أصحاب التقدير العالي للذات هم أشخاص مايوقفهم شيء !
مستوى تقديرك لذاتك يحدد نوعية علاقاتك بالآخرين .. فكلما أحببتي
ذاتك واحترمتيها زاد حبك واحترامك للآخرين وتحسن شعورهم تجاهك ..
كلما تحسن تقديرك لذاتك تصبحين أفضل كزوجة وكأم .. فالوالدين اللي
يتمتعون بتقدير ذاتي عالي يربّون أطفال بمستوى تقدير ذاتي عالي ..
ويكتسب هالأطفال مستويات عالية من الثقة بالذات ويرتبطون بالأطفال
الآخرين من ذوي التقدير الذاتي العالي .. تنعم البيوت عالية التقدير الذاتي
بالحب، الضحك .. الراحة ..
و
تحديد التقدير الذاتي مستوى تقديرك الذاتي يتحدد بدرجة كبيرة على مقدار اقتراب تصورك عن
شخصك (أدائك وسلوكك الحاليين) من صورتك النموذجية (تصورك لأدائك
لما تكونين في أفضل حالاتك) .. إنتِ دايما تقارنين أدائك الفعلي بأدائك النموذجي
على مستوى اللاواعي عندك ..
لما تشعرين أنك تعملين وفقاً لأفضل أداء عندك ينتابك شعور رائع تجاه ذاتك و
يرتفع تقديرك لذاتك وتشعرين بالسعادة والإشباع ..
ومتى ماعملتي أوقلتي شيء مايتماشى مع مُثلك أو مع أدائك الأفضل تشعرين
وقتها بقلة الحيلة فيهبط تقديرك لذاتك ..
لما تتسع الفجوة بين الشخص اللي إنتِ عليه الآن والشخص النموذجي اللي ترغبين
بشدة أنك تكونينه ينتابك شعور سيء تجاه نفسك ..
و
جوهر الشخصية

يتفق علماء النفس على أن تقديرك لذاتك يكمن في لُب تصورك لذاتك وجوهر شخصيتك ..
كل تحسين في أي جانب من جوانب شخصيتك أو بأدائك يرفع تقديرك لذاتك ويزيد حبك
واحترامك لنفسك.. وكلما زاد حبك لذاتك تحسنت صورتك الذاتية وأدائك وتحركتي بشكل
أسرع نحو صورتك النموذجية ..
دايما هناك علاقة عكسية بين مستوى تقديرك لذاتك ومخاوفك من الفشل والرفض
كلما زاد حبك لذاتك قل خوفك من الفشل ..
كلما حبيتي ذاتك تناقص انشغالك بآراء الآخرين عنك وقل خوفك من انتقادهم لك
كلما حبيتي ذاتك زادت قدرتك على اتخاذ قراراتك وفقا لأهدافك ومعاييرك وقل اهتمامك
بما يعتقده الآخرين وايش يقولون ..
و
صورتك الذاتية هي المفتاح
تبدين عملية تغيير تفكيرك وتغيير حياتك لما تبدين تشتغلين على صورتك الذاتية ..
يعني تبدين تكوين صورة نموذجية تتسم بالوضوح والايجابية وتكون مثيرة وملهمة لكِ ..
وراح تكتسبين مستويات عالية وراسخة من تقدير الذات عن طريق حبك وقبولك لذاتك
بدون شروط كشخص له قيمة وتقدير ..

قال الفيلسوف الإنجليزي برتراند راسل ..
إن أفضل دليل على إمكانية القيام بأمر ما هو أن هناك آخرين قد قاموا به فعلا ..
و
**
أخيرا حبي نفسك ..اقبليها بحلاتها وبعيوبها .. واسعي دايما لشخصية مُختلفة مايمثلها
سواك ..وتأكدي إن سعادتك مرتبطة بقربك من خالقك، وتميزك مرتبط بمدى سعيك
وجهدك للتميز.. لا تنتظرين أحد يحفزك ويدفعك ويساعدك ويدلك على الطريق..
اسعي بنفسك وعيشي نجاحك وانجازاتك وحلاوتها




المصدر / غير تفكيرك غير حياتك
لـ بريان تراسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مفتاح نجاحك يبدأ من صورتك الذاتية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المدرسية :: بوابة الارشاد الالكتروني-
انتقل الى: